مفتي أستراليا يعترف: النبى محمد كان مسيحيًا وعمل مساعدًا للقس ورقة بن نوفل

قال مفتي أستراليا، مصطفى راشد، إن النبى محمد، كان يدين بالمسيحية حتى بلغ سن الأربعين، وإنه كان مساعدًا للقس ورقة بن نوفل، الذي كان يدعو إلى التوحيد.بحسب زعمه

وأضاف “راشد” خلال حواره ببرنامج “صح النوم”، الذي يقدمه الإعلامي محمد الغيطي، عبر فضائية د: “سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- تزوج من السيدة خديجة المسيحية”. على حد قوله

من جانبه، أكد العالم الأزهري، محمد حمودة، أثناء حضوره بالبرنامج نفسه، أن ما قاله مفتي أستراليا غير صحيح، وأن الرسول، صلى الله عليه وسلم، لم يكن مصاحبًا لورقة بن نوفل، ولم يكن مسيحيًا .

شاهد الفيديو

 






Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *