أول قسيسة عربية في لبنان وسوريا والشرق الأوسط

لأول مرة في العالم العربي تم تعيين رولا سليمان كأول إمرأة قسيسة رسميا في سوريا ولبنان والشرق الأوسط كله.

وصدر هذا القرار بعد أن “وافق السينودس الإنجيلي الوطني في سوريا ولبنان على رسامة الخادمة رولا سليمان قسيسة راعية لكنيسة طرابلس في لبنان، بعد طلب الكنيسة رسامتها”، وبهذا الإعلان، تكون سليمان أول قسيسة إنجيلية.

والسينودس الإنجيلي الوطني في سوريا ولبنان، هو مجمع الأساقفة المسيحيين، الذي يتم داخله تعيين أو إقالة رجال دين، وإصدار أمور دينية أخرى.

وخطوة تعيين “سليمان” هي الأولى في الشرق الأوسط لدى الكنائس المسيحية المتنوعة، إذ لم يسبق أن تبوأت امرأة عربية منصبا دينيا كهذا، وهو المنصب الأعلى في الكنيسة الإنجيلية، حيث لا تراتب كهنوتي كما في سائر الكنائس الكاثوليكية أو الأرثوذكسية، بل تراتب إداري تنظيمي فقط.

القسيسة سليمان، في حديثها مع الأناضول قالت، إن خدمتها في الكنيسة الإنجيلية وسط مدينة طرابلس بدأت منذ تسع سنوات تقريبا، حيث كانت آنذاك راعية للكنيسة.

وأوضحت “هذا القرار جاء بموجب عملية تصويت سرية شارك فيها 24 عضوا، وقد صوّت بنعم 23 شخص، معظمهم رجال ومن بينهم رعاة وشيوخ (رتب دينية لدى الطائفة الإنجيلية)”.

تنحدر رولا سليمان من أصول سورية، وما تزال تحمل الجنسية السورية، ووالدتها لبنانية من الشمال، وقد ولدت وترعرت في مدينة طرابلس.

وتلفت سليمان إلى أن الطائفة الإنجيلية هي من بين طوائف الأقليات، لاسيما الطائفة الإنجيلية المشرقية التي تتبع السينودس الإنجيلي الوطني في سوريا ولبنان.

المصدر: الأناضول

 

Reply with a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *