Mon. Nov 19th, 2018

السيدة سميحة من مصابى الكنيسة البطرسية تشهد انها رأت المسيح وهم ظنوها قد ماتت

وقالت سميحة توفيق عوض التيصارت  مشوهة  بنصف الوجه بسبب تفجير قنبلة في كنيسه القديس بطرس في القاهرة في ديسمبر 2016 ان يسوع أبقاها علي قيد الحياة باعجوبه واستمر في الظهور لها في الرؤى.

وقد شاركت سميحة توفيق عوض في الأبواب المفتوحة في الولايات المتحدة   حيث حضرت هي وزوجها كاليني الكنيسة صباح يوم 11 ديسمبر   عندما فجر المتطرفون قنبلة كبيره في القسم النسائي الذي كانت تجلس فيه. وأسفرت التفجيرات الانتحارية  التي وقعت في ذلك اليوم في كنيسه  القديس بطرس  بالقاهرة عن مقتل 24 مسيحيا وأصابه 49 بجراح ، وتعرض العديد من النساء القريبات من الانفجار لتشوه شديد في وجوههن.

 وقد هرع السيد  قليني بزوجته إلى المستشفى ، رغم انه لم يكن من الممكن التعرف عليها بعد الهجوم ، وحذره الأطباء من انها قد لا تنجو.بل وفقدوا الامل فى انقاذها ، وفقول السيدة سميحة ان رءية يسوع حول غضبها نخو الارهابيين الى مغفرة وتسامح بفضل روية المسيح المستمرة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *