Mon. Nov 19th, 2018

الطائفةُ الإنجيليةُ بمصر تنعى الدكتور القسّ غسَّان خلف،

تلقَّت الطائفةُ الإنجيليةُ بمصر، ورئيسُها الدكتور القس أندريه زكي، نبأَ انتقالِ الدكتور القسّ غسَّان خلف، اللاهوتيّ الكبير والعميدِ السابقِ لكلِّيَّةِ اللاهوتِ المعمدانيَّةِ بلبنان، إلى السَّماء، بمزيدٍ من مشاعرِ الحزنِ والأسى.

ونعي رئيسُ الطائفةِ الإنجيليَّةِ بمصر، اليوم الجمعة، بالإنابةِ عن رؤساءِ المذاهبِ الإنجيليَّةِ وأعضاءِ المجلسِ الإنجيليّ العامّ، الدكتورَ القسَّ غسَّان خلف، خادمَ الربِّ الأمين، والباحثَ القدير، الذي تعمَّقَ في فهمِ كلمةِ الله وقدَّمَها بإخلاصٍ وعمقٍ، وأصدرَ العديدَ من الكتب والتفاسير وله باعٌ طويلٌ في الإعلامِ المسيحيّ، وكان نموذجًا في بناءِ الشخصيَّةِ المسيحية؛ فهو بكلِّ المقاييسِ علامةٌ للكنيسةِ الإنجيليَّةِ العربيَّةِ.

ساهمَ الراحلُ في إثراءِ المكتبةِ المسيحيَّةِ العربيَّةِ بمؤلَّفاتٍ ودراساتٍ قيِّمةٍ حولَ تعريبِ الكتاب المقدَّس وترجماتِه، وكذلك علم تحقيقِ النصوصِ والمخطوطات، والعديد من المقالاتِ الكتابيَّةِ واللاهوتيَّةِ، والمواعظِ النموذجيَّةِ وسِيَر شخصيَّاتٍ كتابيَّةٍ وتاريخيَّةٍ. وكانت لهُ في كلِّ هذه المجالاتِ بصمةً واضحةً جليَّة ستظلُّ محفورةً في تاريخِ مكتبتِنَا العربيَّةِ المسيحيَّة.